إن الهدف الأساسي من المكتبة ينطلق بصورة رئيسية من أهداف ورؤية معهد الدوحة للدراسات العليا، لتشكل بذلك رديفاً داعماً يساهم بصورة فعالة في تحقيق هذه الأهداف والرؤية. ومن المعروف أن المكتبة الجامعية تشكل جزءاً لا يتجزأ من العملية التعليمية ومصدرًا رئيسياً من مصادر التعلم ولا يمكن تحقيق أهداف المؤسسة الأكاديمية بمعزل عن الدعم المعرفي والمعلوماتي الذي تقدمه المكتبة ولا سيما على الصعيد الأكاديمي العام وعلى صعيد الدراسات العليا بشكل خاص.

وتعتبر مكتبة معهد الدوحة، مكتبة بحثية أكاديمية متخصصة في العلوم الإنسانية وعلوم الإدارة واقتصاديات التنمية والجوانب التطبيقية لهذه العلوم، وهي العلوم والتخصصات التي تغطيها الدراسة بمعهد الدوحة.

وتسعى المكتبة التي تمثل المركز الرئيسي في المعهد لمصادر التعلم، لدعم ومساندة المجتمع الأكاديمي وأن تكون رافداً أساسياً لبرامج الدراسات العليا وذلك من خلال تأمين وتوفير مصادر المعلومات بجميع أشكالها (المطبوعة والالكترونية) وأنواعها من دوريات وكتب ومواد سمعية بصرية ومعاجم وموسوعات ومصادر أولية مرجعية تتقاطع مع التخصصات المذكورة أعلاه.

كما وتسعى للعمل على ترجمة أهداف المعهد ودعم نشاطاته البحثية والأكاديمية وكذلك لإدارة مصادرها العامة ومصادر التعلم بشكل خاص وتنظيمها وتصنيفها وترتيبها وفق القواعد والمعايير العالمية وباستخدام وتوظيف أفضل الأساليب والتقنيات الحديثة في إدارة المعلومات، وذلك بهدف إتاحتها وتسهيل وتسريع عملية الوصول لهذه المصادر واستخدامها واسترجاعها من قبل المجتمعين الأكاديمي والبحثي.

وتتمتع مكتبة المعهد أيضًا بالخدمات التي تقدّمها مكتبة قطر الوطنية المزوِّدة لأكثر من 160 قاعدة بيانات تتعلق بالكتب والمجلات الإلكترونية مجانًا. كما يجرى في الوقت الحالي تحقيق خطة تبادل الموارد مع مؤسسات بحثية أخرى، بالإضافة إلى جعل المكتبة في متناول المجتمع الأكاديمي في قطر.