ترخيص المعهد

"معهد الدوحة للدراسات العليا" مؤسسة أكاديمية معترف بها، بوصفها مؤسسة تعليم عالٍ مستقلة في دولة قطر ومرخصة من جهة وزارة التعليم والتعليم العالي؛ وذلك بحسب القرار الوزاري رقم (15) لسنة 2016، والذي يخوّل المعهد منح درجات علمية في البرامج التي يقدمها. والجدير بالذكر أن المعهد من أول مؤسسات التعليم العالي القطرية التي تنال الترخيص؛ وذلك بعد استيفائه "معايير الترخيص والاعتماد لمؤسسات التعليم العالي بدولة قطر"، وبعد تأكد الوزارة من اعتماده منظومة متكاملة للفاعلية المؤسسية وضمان الجودة.

 

منظومة الفاعلية المؤسسية وضمان الجودة

قام المعهد منذ نشأته بتطبيق منظومة الفاعلية المؤسسية وضمان الجودة، وهي تعتمد على أفضل الممارسات التي تقوم بها الجامعات العالمية والإقليمية في هذا المجال، إضافةً إلى المعايير الرصينة التي تقوم عليها هيئات ضمان الجودة والاعتماد العلمية. وتهدف المنظومة إلى الإشراف على أنشطة التطوير المستمر وضمان الجودة في المعهد كافةً؛ بما في ذلك عمليات الاعتماد، والتقييم الأكاديمي والإداري، وتعزيز عملية التخطيط، وأخذ القرار من خلال جمع المعلومات والبيانات وتحليلها.

يتبنى المعهد معايير ضمان جودة مترابطة ومتكاملة وذات صدقية دولية؛ لتحقيق أهدافه وضمان جودة عالية في برامجه. وتعتمد هذه المنظومة على آليتين أساسيتين:


  • التقييم السنوي للوحدات الإدارية والأكاديمية (Annual Assessment):

  • وهي عملية داخلية مستمرة تهدف إلى تحديد مدى تحقيق الوحدات الإدارية والأكاديمية رسالاتها وأهدافها، ومدى مواءمة هذه الأهداف لرسالة المعهد وخطته الإستراتيجية.

  • المراجعة الخارجية للبرامج الأكاديمية (External Periodic Review): وهي عملية تركز على ضمان جودة البرامج الأكاديمية عبر تقييم خارجي من جهة خبراء، وتقوم على مبدأ الدراسة الذاتية (Self-Study) للبرنامج، وفقًا لمعايير تبنّاها المعهد من هيئات اعتماد عالمية، وتراجع الدراسة من طرف فريق تقييم خارجي، وتُستخدم نتائج هذه المراجعة في تطوير البرنامج.

وقد قام المعهد ببناء بنية تحتية من عناصر مختلفة لضمان الجودة؛ منها تشكيل لجان مختصة على مستوى الكليات والمعهد، وتطوير سياسات تنظيمية وإرشادية لتصميم البرامج والمقررات والعمل الأكاديمي، وتطوير نماذج لتوصيف البرامج والمقررات، وتنفيذ استبيانات متعددة تقيّم أداء المعهد والتعليم.

 

المراجعة الخارجية للبرامج

تخضع جميع البرامج الأكاديمية للمراجعة الخارجية، وتسعى بعض البرامج لاعتمادات خاصة بها؛ مثل برامج كلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية التي تسعى للحصول على اعتماد من Network of Schools of Public Policy, Affairs, and Administration NASPAA. وقد استُخدمت الأطر والمستندات التالية بوصفها دلالات مرجعية لتصميم برامج المعهد:

 

ثقافة الجودة

يسعى المعهد لأن يركز ثقافة ضمان الجودة في المعهد؛ وذلك عبر نشر هذه الثقافة عن طريق ورشات التدريب والنقاشات المفتوحة التي تتناول قضايا الجودة في التعليم والإدارة الجامعية. ويستعين المعهد بجهات خارجية للاستفادة من الخبرات المختلفة في مجال ضمان الجودة والاعتماد؛ بحيث تُقام سمينارات للتعرف إلى أهم الممارسات والنظم المتبعة في هذا المجال.


الاعتماد المؤسسي

تماشيًا مع رؤية المعهد في أن يُصبح مؤسسة أكاديمية تعليمية وبحثية رائدة في الوطن العربي وفي سائر أنحاء العالم، وضمانًا لتحقيق جودته، يسعى المعهد للحصول على "International Quality Review"؛ وهي مراجعة خارجية للمؤسسة من جهة مراجعين، قائمة على الأدلة، تجريها وكالة ضمان الجودة في المملكة المتحدة "Quality Assurance Agency (QAA)" لقياس عمليات ضمان الجودة الداخلية للمؤسسات خارج المملكة المتحدة وفق المعايير والمبادئ الأوروبية ."(European Standards and Guidelines ESG)

 

عضويات المعهد واعترافاته

يسعى المعهد لتأسيس شراكات والانضمام إلى عضويات وجمعيات مختلفة؛ لتعزيز مكانته ضمن رابطة الجامعات والمؤسسات المرموقة إقليميًا وعالميًا. ولقياس جودته الأكاديمية وتحسينه، فإنّ المعهد، حاليًّا، هو عضو في الجمعيات التالية:

والجدير بالذكر أن المعهد حصل على اعتراف من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الأردنية، وأنه بصدد الحصول على اعترافات أخرى.


مكتب الفاعلية المؤسسية

يُشرف مكتب الفاعلية المؤسسية على كلّ نشاطات التطوير المستمر وضمان الجودة في المعهد، بما في ذلك عمليات الاعتماد والتقييم الأكاديمي والإداري. ويعمل المكتب مع لجنة الفاعلية المؤسسية وضمان الجودة في الإشراف على عمليات ضمان الجودة بصفة تشاركية؛ على نحوٍ يمثّل الأطراف المعنية كافة (من الكليات والإدارات).